رواية انا كذا عنيدة واتحد من يقدر يكسر عنادي ( جديد )

اقدم لكم هذه الرواية وهي رواية الاولى كتبته بعد اصرار عدد من قاربتي على انا اكتب رواية بعدم هجرت الكتابة سنتين اشكرهم على تشجيعي واقدم هذه الرواية كهدية لهم ولكم
واتمنى ان تنال اعجبكم

ابو خالد >عمره 49 متقاعد هادي الطبع
ام خالد>عمره 43 ربة منزل شديده ولا تسمح بالخطا شخصيته قوية ولكنه تحب انا تكون علاقة صادقة مع ابناءها



نهى >عمره 25 سنة متخرجة من كلية العلوم الطبية ولا تعمل قسم اشعة هادية متوتر متشئمة دائما يعني شخصية متدمجة تحب المنزل لذلك تسعد امه بكل شيء مملكة على حاسم ولد خاله
خالد >موظف بمنطقة بعيده عن اهله عمره 23 سنة و طيب بس مايحب احد يتدخل بخصوصيته ابدا هادي وكلام قليل
لينا >عمره 20 سنة عنيده عكس اسمه تحب تسوي اللي براسه ولاتهتم بالمكان او الزمن لكنه تخاف امه تدري عنها(البطلة) تدرس سنة اول حاسب قسم تقنية معلومات دخلته عصب عنه رغم انه تبي طب اجتماعية تحب انا تسمع هموم الغير ولا تحب انا تشكي همومه لانه تعتبر همومه سخيفه وهموم صديقاته مهمه حساسه تعرف المتضايق من صوته وقوية جدا ولسانه طويل ولا تترك حقه لانه تقول دائما اذا لم تكن ذئبا اكلتك الذئب
يحيى > عمره 16 سنة يدرس باول ثانوي مراهق طيب حبوب بس عنيد جدا
جود> عمره 13سنة تدرس اول متوسط
نجود> عمره 12 سنة اخر سنة ابتدائي
................................
ابو علي>رجل اعمال عمره 56 سنة اخو ام خالد
ام علي >عمره 50سنة ربة منزل
علي >عمره 22 سنة متخرج مساعد مهندس
حنان >عمره 23 سنة يعني بعمر خالد وهو خطيبه وصديقة لينا مع انه تختلف عنه جدا هادية رومنسية وطيبه وحساسه
حاسم>يدرس بمصر مملك على نهى من سنتين بس ينتظر يخلص البكالوريس ويتزوجون ويرجع يكمل هو ويها
.....................................
بالمسن حنان:لينا درتي
لينا:ايش
حنان: مااحد قالك
لينا:اف قولي بسرعة وش السالفة
حنان :ابوي قال لابوك وش رايك بمان نسبة لينا بالثانوية العامة مرتفعةوهي 96.35% وش رايك نبعثه على حسب الحكومة تدرس الطب اللي تبيه وابوك قال ماعندي مانع بس من بيروح معه محرم ابوي قال وش رايك نزوج علي للينا ومنه علي يكمل ويصير مهندس ابوك وافق
لينا:ايش .....صح انا حلمي ادرس طب برا بس مابي اتزوج توني صغيرة وهو بعد
حنان :ليونه هذي فرصة لاتضيعينه
لينا: يصير خير لم يقولي ابوي افكر احسن من اسبق الاحداث قبل وقوع ههههههههههه شكل مدرس العرب حقي خرب لهجتي
حنان :معك حق ابطلع قبل لا تقولين اغربي عن وجهي يافتاه ههههههههههه
ياويلي شكلك اعديتيني بااااي
لينا:باااايات
سكرت لينا على الموضوع وقعدت بالصاله تسمع صوت ابوها عالي وتقول بنفسه غريبه ابوي وش فيه ويتكلم مع امه الساعة 12:30 بالليل
ام خالد :يابو خالد كيف تبين نخلي البنت تروح معه بلد الغربه وهي لسى عروس وماتعودت عليه
ابوخالد: الولد من زمن خطبه ويبي البنت وهذا من مصالحة البنت هي ودها تدرس طب وهو بيكون مرافقه ويكمل هندسه ويجون ونرفع روسنا بهم
ام خالد:عجزت عن اقنعك اللي تبيه سوها
ابو خالد:اللي يسمعك مايقول ولد اخوك
ام خالد :ايه الولد مافيه شيء بس بدري عليهم وبعدين اخته الكبيرة مملكة ومابعد اعرست يعني مايصير تتزوج قبله
ابو خالد: لا اخته موافقه وهي ماتبي تتزوج الحين ام ام خالد :على راحتك وطلعت من الغرفة الا تنصدم بالينا قدامه
ام خالد :لينا
لينا :سمعت كل شيء بس حبت تسمعه منهم
ابوخالد :طلع بعد ام خالد بدقايق وشفت لينا
ابوخالد :خير يابنتي وش فيك وقفه كذا
لينا: يبه وش فيك انت وامي تصرخون
ابوخالد:ابدا بس خالك خطبك لعلي والملكة الاسبوع الجاي وابغك تحللينا باقرب فرصه لاتتاخرينا
لينا:تمثل القوة وتقول امرك يابوخالد والتحاليل بكره عندك وتبتسم اي شيء ثاني انت امر وتدلل
ابوخالد: مايامر عليك ظالم تسلمين وتحب راسه وتطلع لغرفته راكض
لينا: تكلم نفسه لانه تحب تسوي كذا اذا تضايقة وتقول هم يقولون انه يحبني وكل من ساله من بتتزوج يقول لينا بس انا بس معجبه بشخصيته وحبه لاهله وتحمله للمسؤلية اما حب لالالالا الااذاقدر يكسر لي عنادي ويخليني احبه بس ما اظن انه بتحمل بنت ماهي ناعمة وتصرفته طايشه وماتحب تقول كلام حب
ورجعت بفكرها للخلف وهي منسدحة على سريره يوم كنت طلعت من المطبخ بعد حفلة ملكت اخوه خالد اللي كانت عائلية وببيت خاله ولبسه ابلوزة لف بنيه عليه كتبت انقليزي وتنوره بيضه وعليه تحت رسومه بنية و طويلة كنت رابطته من تحت عشان تشتغل بالمطبخ على راحته وشعرها الطويل لفته كله بالفير ومخليها القصه كله على جنب ومتمكيجه مكياج خليجي بس خفيف ومركز على ابراز عيونه الواسعه وهي واقفه عند باب المطبخ اللي يفتح باب الشقة اللي كان مقابل باب المطبخ وبدون ماتنتبه رفعة عينه وصارت عينه بعينه لحظة سكون وكان العالم توقف وبعدين لفت ودخلت المطبخ وهو خارج من الشقة ومااخذ اللي كان يبي ياخذه لانه ناسه وبقية صورته في عقله علقه ووسط قلبه ساكن ومن ذيك الحظة صار من ساله من بتتزوج قال لينا وهو قال لابوه وكلم ابوي وامي عشان ننخطب وبعدين الملكة والزواج يعني بعد اقل شيء 3سنين وتبكي وتقول بصوت خفيف مهو الحين اه اه بس لوان عايلتنا عادي فيه اكلمه كان قلتله ماابيك مهو عصب وتبكي وبعدين تمسح دموعه وتقول لنفسه طيب ليش ارفضها وهو اخلق ودين ووسيم ومتعلم لالالا يالينا توكلي على الله بس وصلاة الفجر لانه اذان الفجر اذان وبالفعل صلاة ويدق الباب
امه: يمه لينا وشفيه عيونك حمر
لينا: ههه حساسية من العدسة
امه: يمه اذا ماتبي ماهو عصب
لينا:تقول لنفسه اذا مابي الزواج انا ابي الشهادة وعشان حلمي استحمل وسرحانه

وفجاة امه لينا لينا
يمه نمتي ولا ويش
لينا :لايمه بس انا قرارت انا موافقة وماعندي مانع
امه: بس راح يكون الزوج بعد شهر بتمام وماراح تقعدين بعد زواجك الاثلاث ايام وبعدها بتسفرين بتتحملين الغربة والزوج والدراسه وكل هذا دفعت واحده
لينا: ببتسمه زائفة ايه اف ترى انا عن عشرة ارجال
امه: تضحك وهي تقول بقلبه انا ادري انا كفوا بس ماادري وش بتسوي هناك بروحي بدون سند الله يعينك يابنتي وخوفي مهو منك من زوجك انه يتغير بالغرابة وينسى عادته ودينه الله يحفظك يايمه
لينا: يمه يمه شكلك انتي اللي نمتي اذا نعاسنه نخليه بكره عادي
امه :هاه لالالالا يالله مشينا
ومضت الايام وطلعت النتيجة ايجابية وملكوا وجهزوا لينا والكل فرح ولينا تسال نفسه انا تحديت نفسي وراحت للمجهول مع شخص مااعرف عنه غير انه علي وولدخالي وشفتها مره وبس الله يستر لوين بيوديني
عنادي واصراري بالرتبط مع اني مااعرف عن هالدنيا الا القليل .
يوم الزفاف ... انتظروني
كنتم مع الجزاء الاول انتظر ردودكم ......... وارايكم مع التقييم لنكمل باقي الاجزاء باذن الله 

------------


في يوم الزفاف الصبح لينا تتقلب في فراشه طول الليل ماجاه النوم تفكر اللي سوته صح ولا خطا وتحس انها تسرعت ماكان لزم توافق وتقول لنفسه اف يعني لزم اسوي نفسي قوية اقدر اتحمل الدراسة والزوج والغربة على قولت امي دفعه واحده وامه تدق الباب وتقطع حبل افكاره :لينا يمه اصحي
لينا :دخلي يمه انا صاحيه اساسا ماجني نوم
امه: فتحت الباب طيب انزلي يالله يمه افطري وطبيعي مايجيك النوام من التفكير
لينا :معك حق يمه راسي قام يعورني من التفكير انزل افطر احسن لي ونزلت الاتشوف جود ويحيى يفطرون
يحيى :يالله حيا العروسه مابغيتني تصحين الله على الدلع وامي تقول لاحد يزعجه لنا الله
لينا تاخذ كاس ماء وتنشر شوي منه على وجهه لانه عرفه انه يبي يحرجه
وجود:تنظرهم وتضحك وتكمل فطورها
يحيى :وجع المفروض اليوم تستحين ويقوم ويوقف
ولينا تركض وهو ورائه وتروح للمجلس وتاخذ مخدة وتضربها وهوياخذه ويرده له
وصارت حرب ضرب مخد وهاواش
وتدخل امهم وتشوف المخد حقت المجلس وحده رايحه والثانيه راجعه
امهم:بس وهو يوقفون وينظرون فيه وتقول يالله رتبوا المجلس مثل ماكان وبعدين انتم منتم بزران وتطلع
لينا ويحيى :انا شاء الله
لينا: يحيى خلص ونسى الماء اللي راشته عليك بعدين اليوم عرسي يعني المفروض انك تدلعني
يحيى وهويضحك: امري وارده لك لم تحطينا الليله المكياج اصب الماء عليك واشوف وشلون يطلع المكياج والتسريحة هههههههه
لينا : خفت يسويه راحت له وحبت راسه وقالت انا اسفه واذا تبي تصب علي ماء صبه الحين اما الليلة فلا وبعدين يرضيك ياخوي ادخل على زوجي وتقول هالكلمة وهي منزله راسه ووجهه محمر
وشكلي مبهذل
يحيى ببتسمة منتصر لان احرجها :لا طبعا بس كنت امزح
لينا: اشوى طمنتني
وطلعوا من المجلس بعد مارتبوا
الساعة 2:30بعد الغد
نهى تصراخ على الخدمه يالله بسرعة جبي باقي الشنط ونزلت الخدمة كل الشنط حقت لينا ورحت نهى مع خالد لشقة حقت لينا وحطت فيه الشنط وراتبة ملابس لينا اللي بشنطة الاولى بداخل الكبة ام الشنطتين الباقية فتركتهما لان لينا راح تاخذهم لم تسافرمعها وماهي محتاجتهم الحين وتطلعت نهى من الشقة بعد ماخلصت ترتيب الملابس بدرج والدموع تسيل من عيونه وهي تقول ولله وكبرتي ياليونه وصرتي عروسه طبعا نهى كانت تهتم بكل خواته وتعتبرهم بناتها لانه الكبيرة وامه تعتمد عليه كثير وماتحب تتكل على الخدمة وسكرت نهى باب الشقة ونزلت لخالد وراحت للمشغل لان الكل هناك لينا وخواته وبنت خالته حنان وصديقة عمره رنا وامه طبعا
نسيت اقول لكم شيء <<<<<<<<<<<<<
ام خالد :يالله يلينا لانتاخر على المشغل
لينا: انتي روحي يمه وجودونجود مع ابوي وانا راح اجي مع يحيى بعد شوي بس يمه خذي الفستان وقشها(الكسسوارته والاحذين) معك
ام خالد: طيب ونهى من بيجيبها
لينا: تبي تجي مع خالد
ام خالد: طيب بس لاتتاخرينا
لينا: اوكي
لينا اخذت عبايته بيده وراحت تصحي يحيى
لينا:يحيى يالله قوم ماصرت كل هذا نوم صارلي نص ساعة اقومك
يحيى : خلص قمت ياازعاج اف اشوى اليوم بنفتك منك
لينا: كله سنة وتجيء العطلة وازعاجك وممني فكه ابد
يحيى قام:وقال ولله بتوحشيني ياليونه
لينا: وانت اكثر يالله لاتخليني اصيح ابنزل انتظرك بسيارة
يحيى:اوكي اغسل وانزلك
وراحت لينا لتحت نزلت الدرج ومرت بصالة وراحت لاخر المدخل ووقفت عند المراية وجلست تلبس عبايته وتناظر بالمراية
وماكانت دريت انا باب الشارع مفتوح (طبعا الي يوقف عند باب الشارع يشوف اللي وفق عند المدخل لان المدخل مقابل الباب
كان مر بس وقف وهويشوف الي وقفت تلبس عبايته كانت متوسطة الطول مليئنه شوي جسمه حلو وبشرته بيضه شعرها طويل اسود
وعيونه واسعه

لفت لينا الشله وطاح النقب ولفت عشان تاخذه ونزلت يدها واخذت لانه كان طايح تحت رجوله وهي وقفه ورجعت تناظر المراية عشان تلبس النقب بس حست يوم تاخذ النقب كانه لمحت شيء ابيض ولفت بسرعة تناظر باب الشارع شفته مفتوح بس مافيه احد قلت لنفسه اكيد يتهيلي ولبست النقب وراح لسيارة بعدين جاء يحيى وركب وراحوا للمشغل
هو يقول لنفسه اها اها يلقهر حبته قبل لاشوفه وماشفته الايوم زواجه
الساعة 5:30
وخلصوا البنات من المشغل وراحوا لبيواتهم يلبسون لانهم مايحبون يلبسون بالمشغل واتفقوا يتقابلون الساعة6:30 كلهم بالقصر
اما لينا فجننت بالكوافيره تسولف وهي تحط له المكياج ولا تضحك واذا هوشته تعند وتسوي نفسه تبكي والكوافيره تصلح وهي تضحك وتقول لها وش هالبروده انت عروس منت خايفه
لينا: الا ابموت من الخواف بس احوال اخفف عن نفسي شوي
الكوافيره:هههه ولله انك فله الناس تدور اللي يخفف عنه همومه وانتي تخففين عن نفسك
لينا: انا مااحد يقدر يفهمني الا نفسي مع اني افهم الكل اعرف المتضايق من صوته والحزين من عيونه يالله على العموم تدرين وش اتمنى
الكوافيرة: وش
لينا: تقوله بحزن انه يفهمني
وهذا الجزء الثاني ........... انتظر ارائكم مع التقييم

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

جميع اغاني الطقاقة موضي جديد 2015 ، 2016

خطب الجمعه جديدة وحصرية 2015 ، خطب منبرية ، خطب مكتوبة ، خطب جاهزة