جني قحّص بالفرن


 سكني قحص بالفرن - [kd rpw fhgvtk - s;kd
اليماني شخص يجيد صناعة الريال و لكنه لا يجيد صناعة دولة تتعامل به ! , و هو كذلك يجيد السكن في بيوت الفارهين بكل غطرسة كالقطط و لكنه ما أن يعود إلى موطنه الأصلي حتى يتحول إلى " مواطن ضال ! " لا يجيد إلا مضغ القات و تتبع خشاش الأرض ! . و عندما تجد رجلا بمثل هذه المواصفات فلك أن تعلم أنه يجيد الإستغلال أكثر مما يجيد الإستقلال ! , و في يوم كانت فيه شخصية اليماني هي النجم الأول في الإفساد في المجتمع السعودي أكثر مما يحضى به البنجالي الآن و على رأس قائمة نشرة أخبار الاثنين و الجمعة " أقدم المدعو فلان الفلاني يماني الجنسية على فعل فاحشة اللواط بطفل صغير بعد إغلاق المحل عليه ... " , ثم تطور وضعه وصار من هوامير باب شريف و باب مكة و صار له ماركته الخاصة المطبوعة في مصانع الصين للخياش الرخيصة التي تباع على ناقصات العقول في السعودية بمئات الريالات !! , ليتحول أبو يمن إلى طبقة مستقلة جديدة أكثر منه عنصرا غريبا دخل يجتر قوتا برتقالي اللون يلفه في حفنة وريقات خضر !.
و في يوم كان اليماني ذلك النجم اللامع قبل أن يسحب البنجالي البساط من تحته كنت أجلس مع زميل لي عند أهله فقالت له أمه : " روح يا ولدي جب خبز بس انتبه لا تدخل على اليماني بالمخبز ترى بعضهم يفتعلون بالوغدان !! " . فخرج و خرجت معه و نحن لا نعرف معنى يفتعلون و لكن يبدو أنه عمل مخز ٍ و مخيف ! . ذهبنا و عند الباب قلنا " عطنا بريالين خبز يا صلاح !! " و كان نحيلا يتصبب العرق منه و الفرن تفور منه النار فلما تذكرنا طيب عشرة صلاح معنا و الأيام السابقة التي كان يمازحنا فيها ذهبت من قلوبنا نبرة التحذير التي قذفت بها أم مهاوش في قلوبنا ! . اقتربنا و دخلنا ننظر للفرن فقلنا له " من وين تجي النار الكبيرة هذي ؟؟" فقال و هو يضحك " هذا جني قحّص بالفرن !! " و قحص هي مرادف لكلمة " تفحيط " . ثم أخذ يغني بأعلى صوته و هو يدخل الأرغفة و يخرجها " هيل له له يا ليهيل جني قحص بالفرن !! " و عدنا للمنزل و نحن نترم بها !! .
اليوم تطالب اليمن الجنوبية بالاستقلال و هذا حقها لأنها بالفعل ليست كاليمن الشمالية فهي بقيت تحت الاحتلال البريطاني 120 عاما فنالت من ملامح التقدم أكثر مما في الشمال و لهذا يصف الجنوبيون الشماليين بكلمة " دحابشة " و هي جمع دحباش و يقصد به الرجل الغوغائي المهمل و الغير نظيف ! . و هي في نفس الوقت اسم لمسلسل يمني اسمه " دحباش " كان الزوج فيه شماليا و زوجته قرطلة جنوبية و قد اثار عند عرضه تنافرا شديدا في المجتمع اليمني ثم تم إيقاف بطل المسلسل !! . و أهل الشمال يصفون أهل الجنوب بصفات بذيئة قذرة بسبب وقوعهم تحت الاحتلال و تفتت المؤسسة القبلية فيهم فيقولون أنهم " ليس لهم اصل و نصفهم هنود " و بعضهم يتجاوز إلى ذكر العاهرات و أبنائهن و غير ذلك ! . هذه الفجوة الثقافية في اليمن بين الشمال و الجنوب أكبر من كل خزعبلات الوحدة فاليمن الشمالي " يمن القبيلة و مشيخة العشائر " يفرض على أهل الحنوب فكره " التجميعي " و جلسة واحدة من عبدالله صالح مع شيوخ القبائل هناك حول مائدة كثيرة اللحم و القات كفيلة بتوحيد كل أهل الشمال و لكن أهل الجنوب لا يؤمنون بكل هذا و يرون أن الوحدة صارت عبودية و تسخير و هدم لتقدم نالوه بمفردهم و دفعوا ثمنه 120 عاما من الاحتلال ثم يأتي اليوم " دحابشة الشمال " ليرسموا أنفسهم أسيادا للجنوب و أهله و يصفونهم بالدونية ! , و على الجنوب أن يقبل بدفع ثرواته للدحابشة الكبار و القبول بسيادتهم فقط ليكونوا " أقرباء الشرفاء من شيوخ الخبائل " ! .
اليوم تتردد في أذني قصيدة صلاح " جني قحص بالفرن !! " فأهل الشمال كل ما يقومون به ليس إلا الرقص مع الجن المقحصة بالأفران و ذات يوم رأيت فيصل علوي على شريط فيديو أيام المتوسطة و هو يغني و امرأة يمنية تبرك على ركبتيها بين يديه و تهز كتفها و اللعاب يسيل من شدقيه الثملتين و هو يقول مغنيا على العود " يارب و أغفر ذنوبي و استر عورتي و ارحم !! " ! , و منذ تلك اللحظة لم أعد أستغرب أن أجد اليمن مصرا على أنه سعيد و لا الشمال و هو يصر على أنه لا وجود لشيء اسمه " اليمن الجنوبي !! " . و أعلم بأن هذه الثورة السلمية اليوم لن تنجح و لكني على يقين بأن الجنوب سيتحرر يوما ما و يعود ليمارس شخصيته المستقلة بعيدا عن مشيخة دحباش !! , و لعلنا قريبا نقرأ رواية على غرار رواية صدام و لكن عنوانها " أخرج منها يا دحباش !! " ..
و المشكلة في اليمن أنه يحاول فرض الوحدة تحت عنوان " الإرث الجغرافي الواحد و العرق البشري الواحد " و لكنه لن يفلح في ذلك لأن الوحدة لا تصح إلا بمعالجة أسباب الفرقة و الفرقة بين الشمال و الجنوب في اليمن هي فرقة ثقافة و فكر و اعتبارات اجتماعية و منهجية في رؤية " شخصية الإنسان اليمني " بينما يعالج الدحابشة ذلك كله بالصراخ " الوحدة مكسب قومي لكل أبناء اليمن !!! " , و لهذا ستبقى شخصية اليمني شخصية شعاراتية على المستوى الثقافي أما الإقتصادي و الإجتماعي فسيبقى اليمن " منزل قديم " لمجموعات من العمالة الإستغلالية التي تؤوب إليه كل حين ... لتغني و ترقص " جني قحّص بالفرن " ..
ليس إلا !!, 




--------------------

أنت فعلا إمام الزمان الحقيقي..هذا الموضوع شغل ذهني مؤخرا بعد الأحداث الأخيرة في اليمن ...

وقراءة موضوع الأخ وهو من اليمن الجنوبي

http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=139641&page=5

وفيه أشياء يندى لها الجبين تحصل هناك ...

زرت مدينة صنعاء في زيارة نسقت لها لجنة الطبيب المسلم ..

وكان من الأشياء التي يتألم لها القلب حالة الشعب هناك والفقر المدقع الذي يعيشون فيه

والأمر رؤية هذه الصورة في كل مكان


لعنة زراعة القات وتخزينه والتي قضت على همة الشباب هناك رجالا ونساء فيكون الشعب مثل المخدر في غيبوبة فترة من الوقت أثناء اليوم ..ولو حدث لهم زلزال لم يحسوا به ..وزاعة القات قضت على معظم مزارع البن اليمني الشهير ذو العائد الإقتصادي المهم لهم طبعا غير الأضرار الجسدية والنفسية له..
وملاحظ بشكل كبير أن من كانوا من اليمن الجنوبي أرقى تعليما وتعاملا ..فمعظم الأطباء ورجال الأعمال منهم.

والسؤال هل دعوة الإنفصال ستحسن شئ هناك..

وهل سيكون مآل الجنوب للحزب الإشتراكي مرة أخرى لو حصل الإنفصال؟

اللهم أعن أخواننا المسلمين في اليمن ..

_____________________________


لا أدري ماذا أقول
وهل إن تكلمت هل سيبقى ردي ليُقرأ أم انه سيذهب أدراج الرياح كما ذهبت كثير من قناعاتنا أدراج الرياح
بلامس بعث الله ألينا رسولا ًكريماً ليخرجنا من الظلمات إلى النور
وجعلنا أخوة يشعر بعضنا ببعض ويحس الشخص فينا بالأخر
لم نكن سوى لبنات متفرقة فصرنا بناءً واحداً
وحتى يثبت الله لنا هذه النعمة او لنقل حتى نفهم أنها نعمة من عند الله قال الله عنها

(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً)

فمالي أرى الموضع أعلاه - ان كانت تسميته بموضوع صحيحة - يدعوا إلى الفرقة وألى الشتات
ومالنا أصبحنا نرى الناس على أنهم يوزنون بمناطقهم
فأهل الشمال حرامية وأهل الغرب جشعون وأهل الشرق أغبياء
ونحن وفقط نحن الذين من الله عليهم فجعلنا أهل القلوب الصادقة

ألا بؤسا لنا نحن من سكنا الجزيرة
مالنا نغض الطرف عن أنفسنا ونحن والله فينا كثييير من أمثال أبو جهل
الم تسمع بما يحدث في أراضينا
هل تشاهد معي من يجرون الى ساحات القصاص
هل سمعت بالسيدة التي وجدت مضروبة في طريق الطائف
هل سمعت عن الرجل الذي رمى زوجته في مطار ماليزيا
هل سمعت عن السيدة التي تصرخ أمام القضاء لأن والدها يتحرش بها
هل تعرف أحدا ما في السجون ليخبرك أعداد من هم هناك بقضاية أخلاقية
هل تسمع بالطعن برجال الهيئة ليل نهار من جرائدنا
هل أحسست بجشع تجار السيارات وتكسيدهم الأموال على حساب الشعب
هل تريدني ان أزيد

دعنا نتوقف عن دعوى اننا نحن فقط الناس وان غيرنا مجرد دواب
لنتوقف عن رمي الناس بالتهم لأن قدرهم جعلهم يولدون في تلك المناطق

ثم اني والله ثم والله
لحزين لأني أجد مثل هذا الموضوع من اخ لي ضد أخوان لي
فبئساً لنا
ولنسأل الله ان يرحمنا فنحن اخترنا ان يبصق كل منا على الآخر
وسنظل هكذا الى زمن غير هكذا

اللهم أحفظ ردي
فهو لك / ثم للتاريخ
--------------------------


.
.
ذكرتني بحالة الحجاز في زمن مضى ..قصص كثيرة عن ابرق الرغامة حكاها جدي وابي لي لما خبروه من ارثها الذي كون بلدنا ولا اظنه من الجميل التحدث عما حصل فيها وما اسباب قيام الاتحاد ضد الشريف ذاك لاننا اظن اصبحنا اكثر وعيا باننا ابناء بلد نفخر به ليس الفخر الشعاراتي لا ......بل اقصد ان نفخر بتعدد المواطئ الثقافية المختلفة نحن فعلا تفوقنا على القبيلة صحيح هناك هنات لكنها اعتبرها طفيفة بالنسبة لما يحصل في اليمن ..اليمن يعمق هذه الفجوة بأبناءه وبشخوصه وبقواده كون الشمال هو من انتصر ووو والجنوب يفخر بتفوقه الثقافي ولا احد ينكر مدى التفوق هذا حتى في بلدنا الحضارمة على ما اخذوا اعطوا للبلد الكثير اكثرهم تركوا اليمن بقيت اليمن كاسدة بلا عقول واعتقد ان الجهل السياسي لشئون الدولة جدا مستشري فيهم ..لا انسى كلمة قالها علي عبدالله صالح القاها لطلبة الماستر بدل ان يشجعهم قال لهم ان اليمن يحتاج الى العمال في الدول الاخرى لا دارسي الماستر بصدق كانت دهشة عارمة اصب
-ت بها ان يقابل تفوق اليمني بهذه الطريقة وصحيح انه يعلم ان لاموارد تفي بهؤلاء لكن القضية حفلة تخرج لهم يعني شوي جامل ..مو دج في وجههم هذي الكلمة ..

الجنوبي رحل حتى الشمالي رحل اليمن تعتبر مزارا لكلا الاثنين التاجر والعقول لم يبقى منهم احدا اظن ان هذا الامر مربك لدولة اصبحت كما ذكرت مجرد مزار تصييف وبس ..فأين الجنوبي الذي صمد وبنى البلد واين الشمالي قد تكون يد السلطة هي الغالبة لكنهما مشتركان في الازمة
وهي دعوة
ابناءها القدماء حينما دعوا الله ان يباعد بين اسفارهم فعلا اليمن لم يبقى فيها من يحييها ..قال تعالى {فقالوا ربنا باعد بين أسفارنا وظلموا أنفسهم فجعلناهم أحاديث ومزقناهم كل ممزق إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور} أي ان الامر ارث قديم في ان البحث عن الرزق والتطواف شيء محتم على كل يمني
والموارد ضئيلة والاحتلال فعل فعائلة الانقسامية بينهما ..وبين كل دول المنطقة ....عموما الله يهدي اوضاعهم الامر فيه حرب وقتل واللهم الف بين قلوبهم ..وارهم النور ..بصراحة اليمن ناقصها مين يحبها عشان يبنيها ..

شيخنا الكريم ليس لدي الفكرة الكاملة عن نضال الشمالي ولا الجنوبي في مواجهة المستعمر لكن الذي اعرفه ان الشمالي كان اقوى والله اعلم جاهلة ..
والله المستعان على كل ما يحصل في بلداننا كلها ..ليس في اليمن فقط كلنا نتذمر الظاهر المشكلة فينا احنا في انفسنا ..كل واحد يعيد النظر في حاله ..لكن لست مع تعميمك على كل شخوص الشمال ففيهم علماء وعقلاء كبار وفقهاء
..عموما اعرف انك لاتعمم هنا انما تريد ان توضح مكمن المشكل ..
.
.

----------------------------

 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

صور بنات الفيس بوك - w,v fkhj hgtds f,;

خطب الجمعه جديدة وحصرية 2015 ، خطب منبرية ، خطب مكتوبة ، خطب جاهزة